قصة بيتر شليميل العجيبة.


الكثير من الأفلام والروايات التي جسدت الشيطان وإغوائه للإنسان وكيفية الطريقة التي يتم إغواء الانسان من خلال مغريات الحياة في مسلسل ( ونوس ) التي كان بطلها يحيى الفخراني الذي يقوم بشخصية الشيطان الذي يغوي الانسان لعقد صفقة معه يطالب فيها روح الذي يقايضه وكانت هذه الشخصية الممثل نبيل الحلفاوي كان عملاً جميلاً ورائعاً.

وكان أيضاً فلم ( راكب الاشباح ) للمثل نيكولاس كيج حيث يعقد الشيطان صفقة لتوقيعها معه والكثير الكثير ..
في رواية قصة بيتر شليميل العجيبة يدخل البطل احدى الحفلات ليرى رجل غامض يقوم بتحقيق امنيات التي تطلب منه.

يقوم البطل بالخروج من الحفل حيث يقوم الشخص الغامض بمفاجأة البطل ليراه أمامه ويقول له اطلب ما تتمنى اَي شي تريده لكن في المقابل اريد شئ بسيط منك الى وهو اريد ظلُك !!!!


من خلال هذه الرواية الجميلة يُبين لنا الكاتب مقدار ما نحمله من أشياء بالرغم من اننا في بعض الأحيان نراها بسيطة وتافهة الى انها تحمل معنى كبير ولا يقدر بثمن ،، احدى جمل الرواية التي اعجبتني ( هل أصبحتُ عجوز آلى هذا الحد ؟ آه يا عقلي الحزين !

الا من نبضة قلب واحدة من ذلك الزمن ؟! الا من لحظة من ذلك الجنون ؟! لكن لا ! ليس هناك سوى الوحدة فوق البحور العالية الموحشة لطوفانك المر ، محروماً لزمن طويل من اخر كأس نصر جادت بها حوريات الخيال )


يتبين لنا من خلال هذه الرواية عدة أشياء منها الطمع ، المال ، الكرامة ، الحب ، الخيانة ، المساومة .. الخ
رواية جميلة ذات بعد فلسفي عميق .

حسام القاضي.

0 تعليقات

    أترك تعليق