رسائل على القبور.


أحيانا، تصل الرسائل..
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
– على قبر الممثل أيام السينما الصامتة غروتشو ماركس: “إسمحي لي ألا أستيقظ يا سيدتي”.
– على قبر في مقبرة سالامانكا الاسبانية: “أحب كل أطفالك، باستثناء ريكاردو الذي لم يقدم شيئاً”.


– على قبر الفيلسوف والشاعر والروائي الإسباني الباسكي ميغيل دي أونامونو: “أسأل الله أن يرحم روح هذا الملحد”.
– على قبر أحدهم: “كنت بحاجة إلى عمر طويل للوصول إلى هنا”.


– كتب زوج على قبر الزوجة: “سأكون معك قريباً”. بعد وفاة الزوج، كتب أحد معارفه، وهو يرى التواريخ بعيدة جداً: “اعتقدت أنك لم تحضر”.
– على قبر مدين مات منتحراً: “أنا هنا مرتاح في وضعي، لا أدفع الضرائب”.
– في مقبرة مينيسوتا: “توفي بإرادة الله وبمساعدة طبيب معتوه”.


– على أحد شواهد مقبرة بلدية ديترويت: “هنا يكمن جوزيف بارث الذي كانت حياته قصيرة، ولكن مليئة بالبهجة، وذلك بفضل رفيقته المؤمنة أنجليكا التي أخفت آلامه وهي في سن الخامسة والعشرين وتقيم في 7 شارع إلمر، الهاتف 2-13-18-15 “.
– كتب زوج على قبر زوجته: “لقد أخبرتك بالفعل أن هذا الطبيب لم يكن موثوقاً به”.
– كتب زوج عن قبر زوجته: “هنا تسكن زوجتي في البرد كما هو الحال دائماً”.
– كتب زوج على قبر زوجته: “هنا ترقد زوجتي، أخيراً صمتت”.


– على قبر امرأة عجوز في مقبرة إيثاكا الأمريكية: “على الأرض كنت عرجاء وبدون عصا، الآن أشعر أنني بحالة جيدة بدون حركة”.
– كتب الزوج على قبر حماته: “يا رب، استلمها بنفس السعادة التي أرسلتها لنا”.
كتب زوج على قبر حماته: “الانعتاق، الانعتاق، الحرية!”


– في مدخل على باب المقبرة الكاتالونية: “استيقظ، أنت كسول، أن الأرض مخصصة لأولئك الذين يعملون عليها”.
– على قبر أقامته حماة لصهرها: “استرخ حتى نلتقي مرة أخرى”.
– على قبر الزوج: “في المرة القادمة سوف أستمع إليك”.


– على قبر طبيب: “هنا يرقد من جاء بالكثيرين إلى هذا المكان”.
– على شاهدة قبر أمريكي “هنا يرقد بيل سميث مع أربع رصاصات من عيار 44”.
– زوج غلبان كتب على قبر زوجته: “Game Over”.

رضا الاعرجي

0 تعليقات

    أترك تعليق