رواية بسيكوفلسفية مؤلفة عبر تطبيق الفايسبوك؟


بين يدي رواية وصلتني من طرف الشاب عبد الحفيظ عمريو (23 سنة)، صدرت عن دار ميم للنشر سنة 2019؛ وهو طالب جامعي يتابع دراسته في تخصص الفلسفة.

لأول وهلة، سيلفت انتباهك، وسيسعدك، وأنت تتصفح الرواية قبل أن تشرع في قراءتها، أن ينشر شاب جزائري رواية تقع في 208 صفحة؛ أن يكتب، في زمن صرنا نفتقد فيه إلى قارئ؛ أن يكتب ويحرص على نشر كتاباته للناس رغم قساوة الظروف وشحّ الإمكانيات.

حدّثني أنه عندما شرع في كتابة روايته هذه :

لم أكن أملك حاسوبا لأكتب فيه، كتبته هنا في هاتفي.. عبر رسائل في الميسنجر لصديق لي، كان بدوره ينسخ النصوص في حاسوبه”.

ثم يضيف :

“ولما أنهيت الكتابة، راجعت كل فكرة وكل جملة، لأجل أن يكون النص مشبّعا بمعان ذات صلة بموضوع النص.. وقد تريثت مدة ستة أشهر، حتى قررت أخيرا نشر العمل؛ فأرسلت النص إلى بعض الأصدقاء ليطلعوا عليه، وليشيروا لي على مواضع الخلل.. وراجعه مدقق لغوي”.

وهنا سيسعدنا شيء آخر في غاية الأهمية:

حرصه على مراجعة روايته وتدقيقها، وتوسيع دائرة الاستشارة قبل طبعها؛ وهو أمر لا يعمل به حتى بعض الكتّاب المكرسين، الذين يستعجلون إصداراتهم، لتأتي في الغالب مليئة بالأخطاء، وفارغة المحتوى. في الرواية أسئلة عديدة، يطرحها الروائي من خلال حوارات تدور بين شخوص الرواية:

عن صراع الأجيال، عن النفاق الديني، عن سؤال الموت، عن الصراع بين الخير والشر، عن التناقض والانفصام وسط المجتمع؛ وقد أفادت بلا ريب دراسته الفلسفية وإلمامه بعلم النفس، في بلورة أسئلتها وصياغة معانيها.

المقام هنا لا يتسع للإسهاب في تناول رواية تحتاج إلى دراسة نقدية وافية؛ ولكنها حقا رواية تستحق القراءة، راقتني لغتها الجميلة وعمق ثيمتها، بالقياس إلى سنّ هذا الروائي الشاب، الذي يملك قدرات لا بأس بها في الكتابة؛ يستطيع مع تراكم الخبرة، أن يصنع اسما متميّزا في الساحة الأدبية الجزائرية.


ولعلها مناسبة لتثمين دور ومجهودات دار “ميم” للنشر Mim Edition – دار مـــيم لــلــنــشــر وصاحبتها الكاتبة المبدعة آسيا علي موسى، التي ما فتئت تشجّع المبدعين الشباب، ترشدهم، تساعدهم، وتأخذ بيدهم، متحدية الصعوبات التي واجهتها في تحقيق ذلك؛ وهي تراهن على القيمة والإبداع، بعيدا عن هاجس الربح والخسارة.

لقراءة المزيد من المراجعات والتحليلات الروائية, اضغط على الرابط:

https://art-analyse.com/category/%d9%83%d8%aa%d8%a8-%d9%88%d9%85%d8%a4%d9%84%d8%ba%d9%8a%d9%86/%d8%b1%d9%88%d8%a7%d9%8a%d8%a7%d8%aa/

writer by boudaoud amier

3 تعليقات

أترك تعليق