كيف كانت سيرة الكتابة لدى الكاتب ارنست همنغواي.


نزلت حديثا الترجمة الفرنسية، لكتاب جديد يتناول بالصور والوثائق كيف كانت حياة وأعمال الكاتب الامريكي الراحل إرنست همنغواي، بعد أن أفرجت مكتبة كنيدي الأمريكية ولأول مرة عن صور نادرة لصاحب “الشيخ والبحر”.

توثّق مختلف مراحل حياته، وأيضا مراسلات عديدة، مخطوطات نادرة وملاحظات بخط يده (أكثر من 400 وثيقة)؛ وصفت صحيفة “لوفيغارو” الكتاب بالكنز؛ وقد ساهم في إنجازه كل من المكلف بحماية تراث هيمنغواي، و”باتريك” ابن الروائي، وكذلك “شون” حفيده.

سنجد هناك مراسلات حميمية كتبها همنغواي بخط يده إلى زوجاته الأربع، تكشف بعضا من أسرار علاقات مثيرة، كتب عنها الكثير؛ مؤخرا مثلا، صدرت رواية ناجحة (ترجمت الى الفرنسية) بعنوان “سيدات همنغواي” للكاتبة الامريكية نعومي وود، مستلهمة أحداثها من حياة الكاتب.

صاحب جائز نوبل للأدب سنة 1954، كان كاتبا مختلفا، يكاد لا يشبهه كاتب آخر في العالم، حققت أعماله رواجا واسعا في العالم، ونالت استحسان النقاد.

كان كاتبا غزير الإنتاج، صحافيا، جنديا، صيادا، مغامرا، مراسل حرب، رحّالة، لا تفارقه بندقيته. وكان إلى جانب ذلك رجلا شجاعا وحرًا، جاهر بمعارضته الشديدة لسياسة بلده التوسّعية.


قرأت معظم أعمال همنغواي، طبعا إلى جانب رائعته “الشيخ والبحر” التي استطاع بعبقريته أن يجسّد، ومن خلال عدد قليل من الصفحات.

فلسفة المقاومة وصراع الإنسان مع الطبيعة؛ وتعتبر أكثر رواياته انتشارا في العالم، باللغة العربية تعددت طبعاتها التي تكاد لا تحصى، ترجمها عشرات المترجمين العرب، الذين اختلفوا في ترجمة العنوان الأصلي : The old man and the sea ، هناك من اختار عنوان “العجوز والبحر” وهناك من اختار :

“الشيخ والبحر”، آخرهم الكاتب والمترجم العراقي علي القاسمي، الذي قدم شرحه حول مبررات هذا الاختيار في مقدمة الترجمة الصادرة بالمغرب، كما أقام مقارنات بين ترجمته وترجمات أخرى.

غير أنني أفضل روايته ” لمن تقرع الأجراس”، التي أبهرتني بتفاصيلها، وزاد تعلقي بها بعد أن شاهدتها فيلما رائعا بنفس العنوان، من بطولة غاري كوبير وانغريد برغمان.

لقراءة سيرة الكاتب ارنست هيمينغواي, اضغط على الرابط:

https://ar.wikipedia.org/wiki/

لقراءة المزيد حول عالم الروايات, اضغط على الرابط التالي:

https://art-analyse.com/category/%d9%83%d8%aa%d8%a8-%d9%88%d9%85%d8%a4%d9%84%d8%ba%d9%8a%d9%86/%d8%b1%d9%88%d8%a7%d9%8a%d8%a7%d8%aa/

writer by boudaoud amier

1 تعليق

أترك تعليق